عيسى ماروك    
بيان
اتحــاد الكتـاب الجزائرييـن


بيـــــان

          إن الأمانة الوطنية لاتحاد الكتاب الجزائريين وهي تحتفل بيوم الأرض في المقر المركزي للاتحاد، بحضور سعادة سفير دولة فلسطين الشقيقة بالجزائر وأعضاء فرع اتحاد الكتاب والأدباء الفلسطينيين بالجزائر وضيوف كرام، انتصارا للمكانة السامية التي تتمتع بها القضية الفلسطينية لدى الشعب الجزائري، وتقديرا لحضور الجزائر في وجدان الشعب الفلسطيني الشقيق والتي يعبّر عنها ــ بما لا يدع مجالا للمشككين والمتصهينين ــ رفع الأشقاء الفلسطينيين للعلم الجزائري في مواجهة مجرمي الجيش الصهيوني ، والحضور اللافت للعلم الفلسطيني في كلّ التظاهرات الشعبية الجزائرية وآخرها الحراك السلمي والراقي لشعبنا العظيم تجسيدا لسيادته على أرضه و مستقبله.

        وانطلاقا من قرارات اجتماع الأمانة الوطنية بتاريخ           8/9 فيفري 2019 لا سيما تلك المتعلقة بالاستحقاق الرئاسي لشهر أفريل 2019 حيث قرّرت عدم الاصطفاف الحزبي باسم الاتحاد وكذا النأي بالاتحاد عن مناصرة أي مترشح احتراما لحرية الأعضاء السياسية ، كما أكدت الأمانة الوطنية على وقوفها في صف حق الشعب الجزائري وواجبه في الوقت نفسه في عدم تفريطه في التعبير الحر والسيد عن إرادته وسيادة قراره طبقا للدستور ، وعلى ضرورة مساهمة أعضاء الاتحاد في كل ما يكفل هذا الحق .

       وكان من الطبيعي جدا أن يعتبر أعضاء الاتحاد أنفسهم معنيين ككل أفراد الشعب الجزائري منطلقين من قناعاتهم وانتمائهم لهذا الشعب الأبي فخرجوا من كل ولايات الوطن مشاركين في هذه الهبة الشعبية العارمة التي حملت شعارات التغيير والكرامة والسيادة والمحبة بين كل الجزائريين المتآخين مع أبناء هذا الشعب من قواته الأمنية وجيشة الأصيل رافعة شعارات الرفض للفساد والفاسدين  ولقد عاش أعضاء الاتحاد وقياديوه مشاعر الفخر والاعتزاز بالتضامن الشعبي المنقطع النظير في مدن وقرى الجزائر التي ينتمون اليها في مشهد من مرافقة وحماية له من قواته الأمنية النابعة منه تحت راية جامعة معطرة برائحة الشهداء والاعتزاز بالانتماء.

 

      إن الأصوات التي تحـاول لفت الأنظار إليها بالتسـاؤل المـريب عــن موقـف الاتحـاد من

حـراك الشعـب الجزائـري متجاهلـين تواجـد الكثيـر مـن قيادتـه الوطنـية والولائـية والمحلـية

 وأعضائه الفاعلين قبل الحراك وفي قلب الحراك، و فاتها أن الاتحاد ملك لأعضائه ولا ينتظر من غيرهم أن يدلّوه على الوجهة التي ينبغي عليه أن يسلكها ، كما تذكّر الأمانة الوطنية أولئك الذين يحاولون أن يلبسوا ثوب البطولة على حساب الحقيقة أن الاتحاد كان أحد ضحايا عقلية العصابة ومحاولتها عبر منتفعي الأمس المتسللين الى الحراك الشعبي من أجل شراء قناع أخر علّه ينجيهم من شائنة استغلال مناصب أو اللّهث وراء التقرب من العصابة لنهب أموال الشعب، ونذّكر أنه في الوقت الذي ندّد وأدان الاتحاد علنا عبر وسائل الإعلام المرئية والمكتوبة والمسموعة بغياب ثقافة الدولة وطغيان عقلية العصابة على من تولوا مسؤولية تسيير الشأن العام ( والوثائق والتسجيلات موجودة) ، كان هؤلاء يقدمون آيات الولاء طمعا في منصب أو أعطية جاعلين من تهجمهم على الاتحاد وأعضائه طبقا شهيا لساداتهم.

      كما تذكر الأمانة الوطنية أن الاتحاد ليس فضاء لاصطياد الفرص ولا يقبل مزايدة أحد عليه مهما كان، لأن اتحاد الكتاب الجزائريين رأس القاطرة وهو ملك أعضائه وفيّ وملتزم بانتمائه، وماض في إستراتيجية أقرّها مؤتمره السيّد وأكدتها جمعيته العامة بما يخدم الجزائر واشعاعها الثقافي داخليا وخارجيا، وأعضاؤه وهياكله وحدهم أصحاب الحق في توجيه مساره وتحديد إستراتيجيته، وإن قيادته مدركة لدورها ولحق الأعضاء والوطن عليها ، ولن تتخلى عن مسؤولياتها تجاه هؤلاء جميعا.

     إن الإرادة الشعبية الكاسحة المعبّرعنها منذ ستة أسابيع بلا انقطاع أو وهن إنّما جاءت لتخرس المزايدين على الشعب الجزائري وترفض الأوصياء على أبنائه وتفضح المتسلقين والمتملقين والعملاء ومحترفي الأكل في كلّ الصحون ليكتمل ما بدأه هذا الشعب العظيم عبر كل مراحل تاريخه : شعب سيد في دولة حرة متقدمة وموحدة تحميها نزاهة النزهاء من أبنائها وبسالة وأصالة انتماء قواتها الأمنية وجيشها الوطني الشعبي، لقد قال الشعب كلمته، والسيادة له وحده، ولا طريق إلا ما يقرّره عبر مسار يسطره وبمرافقة وحماية  من جيشه المنحاز والمنتمي إليه ضد كل متربص وعميل أفّاك وعدو طامع.

 

المجد للوطن والسيادة لشعبه

ع/ الأمانة الوطنية

يوسف شقرة

عدد القراء :252
2019-03-28 19:04:04 : تاريخ المقال

عدد الزوار

  • تعليق المشتركين
  • تعليق الفسبوك

ستبقى التعليقات معطلة الى أن يتم الموافقة عليها من طرف هيئة التحرير.

 

تعليقك:

 

إتصل بنا

هيئة التحرير

Address: 88 rue Didouche Mourad 16006, Alger
عيسى ماروك
Tel / Fax: +213 21 71 30 42
عزوز عقيل
E-mail:ueaalg2015@gmail.com
جمال الدين بن خليفة
Facebook: /uealg2014
الأخضر سعداوي
 
بلقاسم مسروق